الطب الإشعاعي

Radiology

يقدم قسم الأشعة بمركز دبي للعظام والمفاصل لمرضاه مجموعة واسعة من الفحوصات بالأشعة التشخيصية. ويساهم توافر المعدات اللازمة والالتزام بمعايير الجودة العالمية في التوصل إلى نتائج دقيقة وذات جودة عالية. إن فريقنا مؤهل بشكل جيد ويملك خبرات واسعة النطاق، ما يمكِّنه من أفضل خدمة ممكنة. ويضع أعضاؤه نصب أعينهم ليس فقط دقة التقنية والنتائج، ولكن أيضاً رعاية الراحة النفسية للمرضى.

التصوير الإشعاعي الرقمي

من خلال جرعة صغيرة من الإشعاع المؤين بعد مرور المريض بمجسات الأشعة السينية، يمكن الحصول على صورة كمبيوتر رقمية مباشرة. يجري تنفيذ مجموعة واسعة من الأشعة السينية في مركز دبي للعظام والمفاصل، بما في ذلك الأشعة السينية على اليد والمعصم والذراع والكوع والكتف والقدم والكاحل والساق والركبة والفخذ والورك والحوض والعمود الفقري. إضافةً إلى الصدر والبطن والجمجمة والجيوب الأنفية وعظام الوجه أيضاً؛ حيث يجري استخدام التقنيات السليمة وأقل قدر ممكن من الجرعة الإشعاعية.

الفحص بالأشعة المقطعية

يُسمى الفحص بالأشعة المقطعية أحياناً باسم (التصوير الطبقي المحوري المحوسب) ويجمع هذا الفحص بين معدات الأشعة السينية الخاصة وأجهزة الكمبيوتر المتطورة لإنتاج صورة متعددة أو صور داخل الجسم. يجري فحص هذه الصور المقطعية على جهاز كمبيوتر أو طباعتها أو نقلها إلى قرص مضغوط.

الأشعة المقطعية متاحة في مركز دبي للعظام والمفاصل، وتقدم صور العمود الفقري والأنسجة الرخوة قدراً أكبر من الوضوح وتكشف تفاصيل أكثر من تلك التي توفرها الفحوصات بالأشعة السينية العادية.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي حقلاً مغناطيسياً قوياً، فضلاً عن الموجات الراديوية وجهاز كمبيوتر لإنتاج صورة مفصلة. ولا يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي الإشعاعات المؤينة (الأشعة السينية). في مركز دبي للعظام والمفاصل يجري تنفيذ جميع أنواع التصوير بالرنين المغناطيسي لأعضاء الجسم والأنسجة الرخوة والعظام وجميع هياكل الجسم الداخلية الأخرى بجهاز تسلا 1.5. في مركزنا نستخدم البروتوكولات الموحدة دولياً ووقت الفحص المخفض بشكل ملحوظ عند استخدام جميع الأجهزة؛ وخاصة أجهزة العضلات والعظام والتصوير بالرنين المغناطيسي الشوكي.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يُعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية آمناً وغير مؤلم، ومن خلاله نحصل على صور من داخل الجسم باستخدام الموجات الصوتية دون استخدام الأشعة المؤينة (الأشعة السينية). في مركز دبي للعظام والمفاصل نوفر جميع أنواع الموجات فوق الصوتية التقليدية ،بما في ذلك التصوير بالموجات فوق الصوتية على البطن وأمراض النساء، وأيضاً المسح الضوئي للمهبل، والتصوير ثلاثي الأبعاد ورباعي الأبعاد في مرحلة ما قبل الولادة، والتصوير بالموجات فوق الصوتية على الغدة الدرقية والثدي. إضافةً إلى ذلك، موجات إيكو دوبلر التي تقيِّم تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين والأوردة الرئيسية في البطن والذراعين والساقين والرقبة.
يعد مركز دبي للعظام والمفاصل أحد المراكز القليلة التي يجري فيها التصوير بالموجات فوق الصوتية على العضلات والعظام بشكل روتيني. نقوم في مركزنا بتنفيذ جميع الإجراءات ومنح جميع الحقن الطبية ذات الصلة بالتصوير بالموجات فوق الصوتية. علاوةً على ذلك، يتم إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية أيضاً على الوركين للأطفال الرضع الذين يعانون من عسر التصنع التطوري للورك، كخطوة روتينية.

 

العودة

قياس كثافة العظام أو الماسح الضوئي لكثافة العظام

يمكن من خلال مسح كثافة العظام أو الطاقة المزدوجة لقياس امتصاص الأشعة السينية، قياس كثافة العظام. إن هذه التقنية تُستخدم أساساً لمعالجة مرض هشاشة العظام الذي يجعل العظام أكثر عرضة لمخاطر الكسر العالية. إن عملية القياس هذه غير مؤلمة وغير غازية وتشمل الحد الأدنى من التعرض للإشعاع. لدينا في مركز دبي للعظام والمفاصل، أفضل وأحدث أجهزة المسح الضوئي لكثافة العظام والتي لا تقوم فقط بقياس القابلية للكسر لاتخاذ الاحتياطات اللازمة في العظام الهشة لتجنب الأمراض الكامنة، بل تعمل أيضاً على قياس إجمالي الدهون في الجسم لتحديد حالات المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب.

المنظار بجهاز الأشعة القوسي

يُعد جهاز الأشعة القوسي واحداً من القوى التكنولوجية الدافعة وراء النهوض بالجراحات التنظيرية. في مركز دبي للعظام والمفاصل، يتوافر جهاز المنظار المتنقل الذي لا يزعج المريض في مجموعة متنوعة من العمليات الجراحية وغير الجراحية. تساعد العمليات غير الجراحية باستخدام جهاز الأشعة القوسي على زيادة الرعاية الأكثر فعالية من حيث التكلفة والأقل ألماً بالنسبة للمرضى الخارجيين. ويشمل استخدام جهاز الأشعة القوسي لدينا العمليات غير الجراحية وإدارة ألم العمود الفقري وإدارة الألم الناتج عن الجراحة العامة وجراحة العظام.